الثلاثاء 21 أغسطس 2018
    أهلا بكم في زيارتكم لأول موقع حساني بالصحراء ـ متجدد مستقل سياسي تراثي ـ للإتصال بنا chad.akhbar@gmail.com آخر الأخبار         أهلا بكم في زيارتكم لأول موقع حساني بالصحراء             تنسيق أمني مغربي إسباني يطيح بشبكة "مغاربة" تقوم بتجنيد المُقاتلين لداعش             ترامب يتحدّى العالم ويقرر الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها             العيون تحتضن المنتدى الدولي للإبداع و الرّيادة النّسائية في إفريقيا             العيون ..وفد من الإتحاد الأوروبي يزور مدينة المرسى نهاية الأسبوع             تعيين الدبلوماسي الكندي كولين ستيوارت على رأس "المينرسو"             إحالة الجنيرالين عروب وبن سليمان على التقاعد             مدينة الداخلة أضحت موعدا هاما لأبطال عالميين في رياضة الترياتلون             موريتانيا: الدرك يعتدي بالضرب على اثنين من قياديي الحراك ضد تازيازت ويعتقل آخرين (أسماء)             ترياتلون الداخلة يشفع بأنشطة رياضية بمركز بئركندوز             إشعاع ترياثلون الداخلة الدولي يصل إلى مركز بئركندوز            تصريح خدو مني على هامش الندوة المنظمة تحت عنوان " دور هيئات المجتمع المدني في إثراء المشهد الثقافي "            من أين لك هذا؟            لصالح من سيكون حل مشكل الصحراء الذي تشرف عليه حاليا الامم المتحدة حسب رأيك؟           



أدسنس
 
رمشة

الداخلة..بالصورة ـ الأمطار تعري واقع البنية التحتية والرحمة تفضح المغشوش!!!

 
شوف شد أخبار

إشعاع ترياثلون الداخلة الدولي يصل إلى مركز بئركندوز


تصريح خدو مني على هامش الندوة المنظمة تحت عنوان " دور هيئات المجتمع المدني في إثراء المشهد الثقافي "


كلمة سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية خلال الدورة الاستثنائية للمجلس


الداخلة...مقتطف من كلمة المدير الجهوي للثقافة خلال افتتاح المهرجان الوطني للشعر والأغنية الحسانية

 
شدأخبار إقليمي ودولي

ترامب يتحدّى العالم ويقرر الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها


موريتانيا: الدرك يعتدي بالضرب على اثنين من قياديي الحراك ضد تازيازت ويعتقل آخرين (أسماء)


لأول مرة صورة تذكارية تجمع الملك محمد السادس وزعيم البوليساريو في مكان واحد


الدنمارك تؤكد دعمها لاتفاقية الصيد البحري الأوربي مع المغرب

 
إنفاظة

كورة ..أسود المغرب يستأسدون بالكوت ديفوار ويتأهلون لمونديال روسيا


بالعيون .. اسدال الستار على نهائيات كأس العرش لبناء الجسم

 
إعلان
 
شد أخبار الأدب

العيون تحتضن المنتدى الدولي الأول للإبداع والريادة النسائية في إفريقيا


العيون تحتضن النسخة الثانية من المهرجان العالمي للشعر تحت شعار ” دور الشعر في ترسيخ قيم السلم والتعايش”

 
تفسير الاحلام

تفسير الأحلام ــ رأيتهم يقولون عاش فلان ..عاش فلان

 
لكطاع
اكطاع ..الجمل والسيارة "الوتة"

إكطاع بعد خروج النتائج وانتظار خروج نتائج التحالفات الحزبيةالميزان والوردة والمصباح والسنبلة

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
شد أخبار العادات والتقاليد

حرب على زواج القاصرات.. زواج طفلة في الـ12 يثير جدلا بالمغرب


ورزازات تحتضن فعاليات المهرجان الثقافي والرياضي والتراثي بزاوية سيدي عثمان محمد أيت سدي امحمد


"العيد الكْبير" عند الرحل .. الأضحية لا تُجرح وقلبها لا يُؤكل


افتتاح النسخة الثانية من موسم أكناري بـجماعة اسبويا سيدي إفني

 
مثل وحكاية
مثل و حكاية (لا ناقة لي في هذا ولا جمل)

 
تعازي
شد أخبار الصحراء تعزي في وفاة الوالدة الفاضلة "فاطمة منت العربي"

شد أخبار الصحراء تعزي في وفاة المرحوم "الخليفة العلوي"تغمده الله بواسع رحمته

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  تهانئ

 
 

»  تعازي

 
 
حكمة حسانية

الاحـــد ايـــــداري وايــــمس ...الشاعر محمد السويح


وصية الأديب الكبير الشاعر محمد السويح للناخبين قبل اقتراع 7 أكتوبر

 
خبط فسم أخبط فتراب
الإعلان عن إطلاق المغرب لقمره الصناعي يقض مضجع الجيران

خطيييير..أسرة تعيش في مرحاض مساحته متران

بالخرطوم ..مدرسة لتعليم الرومانسية تفتح أبوابها غدا !!!

 
مع التراث
العيون .. جمعية منار للتراث والطرب الحساني تنظم جولة فنية بالجماعات القروية للجهة

موريتانيا..انطلاق فعاليات مهرجان "آردين بالعاصمة نواكشوط.

 
 



الدلالة العميقة لشعار : " أنا شارلي (Je suis Charlie )


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يناير 2015 الساعة 25 : 20


شد أخبار الصحراء ـ آراء





لا ريب أن عدم الحجر على التفكير و عدم المساس بحرية الرأي و التعبير، هما مبدآن مقدسان  و قيمتان ساميتان  تستوجبان دعم و مؤازرة  كل من يتشبث بأسس الديمقراطية  و يحرص على مقومات المدنية و التحضر. كما أن استعمال العنف المعنوي و المادي ضد الصحفيين و الإقدام على تصفيتهم الجسدية عقابا لهم على آرائهم و أفكارهم أيا كانت، هو تصرف مقيت و مرفوض. و من ثم فإن الوقوف إلى جانب الصحفيين الذين يقعون ضحية  العنف ايا كان شكله و درجته و التضامن القوي مع كل وسيلة إعلام تتعرض للمضايقات و الابتزاز و  محاولة التركيع و التطويع هو بدون شك موقف سليم جدير بالدعم و الإسناد.

لكن هناك شروطا وضوابط وقواعد و أخلاقيات و مسؤوليات  لا بد من مراعاتها  والتقيد بها في ممارسة حرية التعبير بكل تجلياتها  و أساليبها. و من غير المستساغ على الإطلاق، أن يتم التذرع  بحرية التعبير من طرف بعض وسائل الإعلام لتعمد  للقيام عن سابق إصرار و ترصد  بانتهاك أعراض الناس و استفزازهم و المساس بمقدساتهم و تتفيه رموزهم الروحية و الحضارية و جرح  مشاعرهم الدينية. كما أنه لا ينبغي  أن تكون ثمة انتقائية و ازدواجية في المعايير حيال ممارسة  هذه الحرية  بحيث يترك لها الحبل على الغارب دون حد أو قيد في بعض المجالات  بينما توضع لها   حدود و خطوط حمراء  يحظر عليها تجاوزها في مجالات أخرى.

إلا أن  هذه الوضعية الغير قويمة  و المفارقة هي التي تسود الآن مع الأسف في جل البلدان الأوروبية   ، حيث يسمح المزاج العام و الإطار القانوني السائدين في هذه البلدان بأن تقوم بعض الصحف، متحججة  بممارستها لحرية التعبير بالإساءة المتعمدة و العدوانية إلى أقدس رموز المسلمين و هو الرسول الأعظم محمد صل الله عليه و سلم.في حين يحظر عليها تحت طائلة العقوبات القانونية الصارمة و السخط الشعبي العارم أن تشكك و لو بشق كلمة في  الصدقية المطلقة لما قيل و كتب عن محرقة اليهود إبان الحرب العالمية الثانية ( و خير دليل على ذلك جرجرة المفكر و المؤرخ الفرنسي  الكبير رجاء جارودي أمام المحاكم بتهمة تحريف التاريخ !) و لا يسمح لها على الإطلاق أن تستهجن علنا زواج المثليين  أو لأنتقاص من قيمة و سلوك الشواذ و المخنثين  وما شاكلهم من منحرفين  عن نواميس الطبيعة.

 و ما هذه الازدواجية  الصارخة في المعايير في حقيقة الأمر  إلا أحد مظاهر  استصغار العرب و المسلمين  و الاستخفاف بشأنهم  ينضاف إلى مختلف مظاهر الإسلاموفوبيا البغيضة  المنتشرة في المجتمعات الأوروبية  و تجليات التهميش و الإقصاء ضد المواطنين الأوروبيين من ذوي الأصول العربية و المسلمة في تلكم المجتمعات . ناهيك عن  عدم اكتراث الأغلبية الساحقة من الأوروبيين حكومات  ومؤسسات و فعاليات اجتماعية بما تمارسه اسرائيل يوميا  على مرأى و مسمع  من الجميع  من قمع و تهجير وتجويع و تقتيل و إبادة جماعية ضد الفلسطينيين نساء و شيوخا و أطفالا. و ما آخر عدوان على غزة عنا ببعيد.

 

 و لو توقفت الأمور عند هذا الحد لأمكن السكوت عليها و لو على مضض، لكن زيادة على كل ذلك فإن معظم الدول الغربية، تحت إملاءات إسرائيل  وحليفتها المخلصة الإدارة الأمريكية، قد انخرطت بشكل أو بآخر في تنفيذ المشروع الصهيوني الأميركي المسمى "الفوضى الخلاقة "و الذي يهدف إلى تفكيك المجتمعات العربية و الإسلامية و تقطيع أوصالها وزرع الفتنة و الخلافات  بين مكوناتها الإجتماعية و الزج بها في أتون حروب أهلية مدمرة وصولا إلى تحويلها إلى كيانات هزيلة ضعيفة و فاشلة. هذا ما حصل في العراق و في أفغانستان و في السودان و في اليمن و في ليبيا و في سوريا  حيث تم تحويل هذه البلدان  بشكل مدروس و ممنهج إلى ساحات اصطراع  و اقتتال تعيث فيها تنظيمات إرهابية ظلامية و متوحشة مثل داعش و أخواتها ، قد تم إنشاؤها و تسليحها و تعهدها بعناية كبيرة من أجل إعدادها على الوجه الأكمل  لتنفيذ مشروع الفوضى الخلاقة الذي أومأنا إليه آنفا و الذي يبدو أنه قيد التنفيذ في منطقة الساحل الصحراوي.

و للتعمية على المضي في تنفيذ هذا البرنامج الخبيث يعمد إلى رفع شعارات صيانة حقوق الإنسان و تأمين العدالة و المساواة للأقليات الاجتماعية و إلى السعي إلى تشجيع و دعم الحركات الانفصالية وإ لى إذكاء النزعات الفئوية و الشرائحية المتطرفة الهدامة التي يراد لها أن تهدد الأمن و الاستقرار و السلم الإجتماعي و انسجام مختلف مكونات المجتمعات العربية و الإفريقية المسلمة التي قد تعايشت في تفاهم و وئام و تكامل  أحقابا طويلة من الزمن.

في هكذا سياق،  ونتيجة لتضافر العوامل التي تعرضنا لذكرها آ نفا،تم الهجوم على مقر الصحيفة الفرنسية الساخرة ( التي كانت قاب قوسين أو أدنى من الإفلاس)  "شارلي أبدو" وقتل عدد من الصحفيين المسئولين عن إنتاج و إعادة إنتاج الرسوم المسيئة إلى الرسول الأكرم صل الله عليه و سلم. وقد هلك جراء هذا الهجوم أشخاص ليست لهم علاقة  بإنتاج هذه الرسوم إنما شاء لهم سوء الطالع أن يتواجدوا في المكان الخطأ في الزمان الخطأ.

فاحدث هذا الهجوم  و النتائج المأساوية التي انجرت عنه، أحدث صدمة كبيرة  طالت تموجاتها العديد من بلدان العالم و سببت غضبا و استنكارا في البلدان الغربية و من يتماها معها، قاد إلى غليان اجتماعي و فوران عاطفي صاخب  تضامنا مع صحيفة " شارلي أبدو"  ومؤازرة لفرنسا و انتصارا لحرية الصحافة و حرية التعبير.

و نظرا للأهمية القصوى التي يكتسيها هذا المبدأ و انطلاقا من رفض العنف و معارضة الإرهاب بكل أشكاله، فإن التعاطف  مع مبدأ حرية الصحافة و التضامن مع كل وسائل الإعلام الساعية بإخلاص و بحسن نية  إلى تكريس هذه الحرية و الوقوف إلى جانب فرنسا في هذه الظرفية الخاصة، كل ذلك كان واردا  و مبررا  و محبذا من حيث المبدأ . و هذا هو ما حدا  ببعض الساسة العرب و المسلمين  و بعض قادة الرأي  في البلدان العربية  و الإسلامية لإبداء تضامنهم مع فرنسا  ووقوفهم إلى جانبها من خلال  مساهمتهم بوفود رفيعة المستوى  في التظاهرات  التي نظمت بهذا البلد و من خلال اتخاذ مواقف مساندة و مؤازرة له.

إلا أنه  و مع الأسف، حدث ما لم يتوقعه من القادة العرب و المسلمين إلا من رحم ربك، حيث قيم  برفع شعارات مريبة و صادمة لمشاعر العرب و المسلمين  بل و مثير ة للقرف و السخط  الشديد شعارات من قبيل : " أنا شرلي" ، "كلنا شارلي" ، " كلنا يهود"، "فرنسا من غير اليهود ليست فرنسا"إلى غير ذلك من الترهات الغبية  . ما أثلج صدور اللوبيات الصهيونية  أين ما وجدت و غمر الوزير الأول للكيان الصهيوني ناتنياهو بالسعادة و الابتهاج وأعطاه الفرصة ليوجه نداء حارا إلى اليهود الفرنسيين و غيرهم  ليبادروا  بالالتحاق بفلسطين المحتلة  و إعمار المستوطنات التي هي قيد الإنجاز  و ذلك على مسمع من محمود عباس و غيره من القادة العرب و المسلمين  الذين حضروا من بعيد  للتضامن مع فرنسا !!

و الأدهى و الأمر من ذلك أنه قد تم بحضورهم و في تحد سافر لمشاعرهم، رفع رسوم جديدة  مسيئة إلى الإسلام  و المسلمين ، الشيء الذي  يدل بمالا يدع مجالا للشك  على الاستخفاف بهم  و الاستهتار بمقدساتهم، ما جعل ممثلي بعض البلدان العربية في هذه التظاهر، المغرب تحديدا، يغادر التظاهرة  على الفور احتجاجا على هذا التصرف المهين.

و هنا لا يسعنا  إلا أن نثني على موقف الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي امتنع عن حضور هذه التظاهرة ذات الطابع الكرنفالي،  فوفر بذلك على نفسه و على الشعب الموريتاني  الإهانة و الاحتقار .فشكرا السيد الرئيس على هذا الموقف الموفق إذ أنه كما يقول المثل الحساني عندنا : " الما هاب ركوبك لا تهاب التنكاس بيه !!".

إلا أنه لا ينبغي  أن يفهم من هذا  أن المساس  بحرية الصحافة المسئولة هو عمل مستساغ أو أن استهداف حياة الصحفيين  مهما كانت آراؤهم و مشاربهم هو تصرف مقبول، كما لا ينبغي أن يستشف منه  أن العنف و الإرهاب يمثلان سلوكا يمكن السكوت عليه  أو تركه يمر دون استنكار  و شجب و إدانة.

 و ربما يكون من الوارد هنا أن نذكر فرنسا بما كان لها إلى عهد قريب من صداقة  عريقة و روابط تاريخية و ثقافية مع العديد من البلدان العربية و الإفريقية المسلمة. و أن نهيب بها أن لا تفرط في هكذا رأس مال إن هي أرادت أن تحتفظ بما كانت تتوفر عليه من نفوذ و تأثير و مودة مع هذه البلدان. و هذا ما قد  تنبه إليه  وزير الخارجية الفرنسي السابق االسيد دومينيك دو فيلبان      ( Dominique De Villepin) الذي حذر من التفريط في العلاقات التقليدية  بين فرنسا و العالمين العربي و الإفريقي..

 ولا ريب أن  شغف بعض الساسة الفرنسيين الحاليين  بإسرائيل و ميولهم الصهيوني المعروف و انحرافهم  عن سياسة استقلالية القرار  التي عرفت بها فرنسا منذ العهد الديغولي إضافة إلى نزوعهم إلى انتهاج سياسات التدخل في الشؤون الداخلية  للبلدان العربية و الإفريقية المسلمة التي كانت تربطها بفرنسا أواصر صداقة  قوية تحت ذرائع مختلفة لا ريب أن كل ذلك  من شأنه أن يضر بمصالحها  و يقلص من نفوذها و إشعاعها و يهدد مصالحها و أمنها على أكثر من صعيد.

و اعتقد أن رفع شعاري : " كلنا يهود" و " فرنسا بدون يهود ليست فرنسا" هو تصرف بالغ الضرر  على مصالح و أمن فرنسا و حميمية  علاقاتها  مع العالم العربي و الإفريقي و قد بدأت إرهاصات ذلك  تلوح  في كل من  موريتانيا و النيجر و اتشاد و الحبل على  الجرار. ذلك أن شعار: " كلنا يهود" يعني ضمنيا: كلنا صهاينة عن بكرة أبينا و كلنا بالتالي معادون للعرب و المسلمين. و من اعترف على رؤوس الأشهاد بصهيونيته فلا يستغربن أن يناصبه العداء كل ضحايا الصهيونية و هم كثر.

و قديما قال العرب في أحد أمثلتهم : " من عرض نفسه للتهم فلا يلومن من أساء به الظن"

 

محمد الأمين ولد الكتاب

 







أي تعليق لا يحترم الضوابط الأخلاقية والدينية ويحترم الثوابت الوطنية معرض للحذف ، فالرجاء من قرائنا الكرام أن يحترموا الرأي الآخر ليسمع رأيهم ويحترم ،وشكرا.

 

تنبيه

من فضلك ..الجريدة غير مسؤولة عن ما ينشره المتصفحون من تعليقات تتضمن قذفا أوإساءة الى أي كان مهما كانت الدوافع .

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الملك محمد السادس يستقبل كاتب الدولة في الدفاع تشاك هاغل

مثل وحكاية:المثل: حطاب الدشره.. غلبُ راصُ دارْ اعليهْ راصْ أوْخرْ

الملحفة الصحراوية.. سحر اللون وأناقة الملبس

صداقة الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة المغرب والولايات المتحدة.. علاقات قديمة ومتميزة

انفاظة .كولي انكولك

البيان المشترك بين المغرب والولايات المتحدة

إنفاظة : مثل وحكاية~المثل:~حلمْ شرتات

انفاظة / المثل: وَحْلتْ مولْ الزيْت الحكاية:

المغرب أحد البلدان الرائدة بالمنطقة في مجال حماية المعطيات الشخصية للأفراد

انفاظة: تسميات الأعوام في الصحراء

وشهد شاهد من أهلها '' توفيق يرفض الاستقالة وينتظر من بوتفليقة إقالته ''

الدلالة العميقة لشعار : " أنا شارلي (Je suis Charlie )

تقارير صحفية موريتانية لا تستبعد فتح سفارة لـ "البوليساريو" في نواكشوط

حافيظي يكتب : عبدالاله بنكيران والياس العماري وجهان لعملة واحدة

أنغير يكتب : لماذا الصراع بين الدولة العميقة والإسلاميين هو عنوان المرحلة السياسية المقبلة بالمغرب ؟

عبدالله حافيظي السباعي الادريسي يكتب : بنكيران شر لابد منه ..

بلقاضي يكتب : المالكي رئيسا لمجلس النواب .. هل يعيد بنكيران "مفاتيح الحكومة"؟

أبرز اهتمامات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين

الثروة البحرية بجهة الداخلة واد الذهب.. خذ خيرها ولا تجعلها وطنا

إبراهيم أمين مؤمن يكتب : تأملات فى الثورات العربية والأجنبية





 
أدسنس


 
السلام عليكم

رسميا...فاتح محرم 1439 يوم الجمعة .. و"شد أخبار الصحراء" تهنئ قراءها الكرام

 
البل تبرك إعل كبارها

محمد الشيخ بيد الله : الحسن الثاني كلفني وبنهاشم بالتفاوض سرا مع البوليساريو


مقابلة .. شد أخبار الصحراء مع السيد الشيخ بنان رئيس المجلس الإقليمي لآوسرد

 
كول من كالك
أهلا بكم في زيارتكم لأول موقع حساني بالصحراء

العيون ..وفد من الإتحاد الأوروبي يزور مدينة المرسى نهاية الأسبوع

إحالة الجنيرالين عروب وبن سليمان على التقاعد

العدالة والتنمية ينسحب من الانتخـابات الجزئية لسيدي إفني

الداخلة ..مشاركة 43 رياضيا و12 رياضية في مسابقة الترياثلون الأسبوع المقبل

 
إعلان
 
استطلاع رأي
لصالح من سيكون حل مشكل الصحراء الذي تشرف عليه حاليا الامم المتحدة حسب رأيك؟

المغرب
البوليساريو
غيرهما


 
شد أخبار الناس
تنسيق أمني مغربي إسباني يطيح بشبكة "مغاربة" تقوم بتجنيد المُقاتلين لداعش

تعيين الدبلوماسي الكندي كولين ستيوارت على رأس "المينرسو"

ترياتلون الداخلة يشفع بأنشطة رياضية بمركز بئركندوز

العيون...لأول مرة خدمة ال' WI-FI ' بالمجان في الساحات العمومية

كلميـم...توقـف مروج لمخدر الشيرا بمدخل المدينة الشمالي

 
شد أخبار الأعلام

العلامة محمد بوب ولد علي ولد المختار


بالعيون..الزاوية البصيرية تخلد الذكرى 47 لإنتفاضة الزملة المجيدة

 
شد أخبار المواقع الاخبارية
العيون تحتضن المنتدى الدولي للإبداع و الرّيادة النّسائية في إفريقيا

مدينة الداخلة أضحت موعدا هاما لأبطال عالميين في رياضة الترياتلون

الداخلة : انطلاق النسخة الثالثة من منافسات السباحة في المياه المفتوحة 'موروكو سويم تريك صحرا'

الملك محمد السادس حاضر للقمة الأوربية الإفريقية بأبيدجان رغم حضور البوليساريو

 
موقع صديق
 
خدمات
 
تهانئ

شد أخبار الصحراء تهنئ الأستاذ حسن لحويذك وكريمته د/رجاء الف مبارك عليكم ومزيدا من التألق والنجاح


جلالة الملك محمد السادس يهنئ قادة الدول الإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

 
كاريكاتير و صورة

من أين لك هذا؟
 
آراء حرة

لحويدك يكتب :استحضار ذكرى عيد الإستقلال المجيد


دلالات استحضار الذكرى 42 لانطلاق المسيرة الخضراء


الكاتب والمدون الصحراوي محمد سالم بنعبد الفتاح يكتب : حِينَمَا يَتَطَاوَلُ الأَقْزَامُ عَلَى مُكَوِّنٍ اِجْتِمَاعِيٍّ بِأَكْمَلِهِ!


الحسن لحويدك : اتهامات جائرة وتصريحات سوقية لوزير خارجية الجزائر


عبدالله حافيظي السباعي الإدريسي يكتب: زلزال الخير و البركة

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  السلام عليكم

 
 

»  شوف شد أخبار

 
 

»  البل تبرك إعل كبارها

 
 

»  مع التراث

 
 

»  شد أخبار الأعلام

 
 

»  إنفاظة

 
 

»  كول من كالك

 
 

»  خبط فسم أخبط فتراب

 
 

»  شد أخبار الأدب

 
 

»  شد أخبار العادات والتقاليد

 
 

»  شد أخبار المواقع الاخبارية

 
 

»  شد أخبار الناس

 
 

»  شدأخبار إقليمي ودولي

 
 

»  مثل وحكاية

 
 

»  تفسير الاحلام

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  لكطاع

 
 

»  خدمات

 
 

»  تهانئ

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تعازي

 
 

»  آراء حرة

 
 

»  حكمة حسانية

 
 

»  رمشة

 
 
جريدتنا بالفايس بوك