ads980-90 after header

الإشهار 1

العهدي يكتب : رمضان على الابواب، فلنقو وشائجنا كالاحباب!

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء – آراء حرة 

رمضان على الابواب، فلنقو وشائجنا كالاحباب!
ذ. احمد العهدي

ما اروع فعل الخير من أجل الخير في رمضان وفي غيره.. انه تذكرة سفر روحية واخلاقية وانسانية لا يحجزها الا المتصفون بسمو الاخلاق الرفيعة و القيم الفاصلة.. و هنا يحضرني ان لم تخني ذاكرتي التي فقدت توقدها قول الشاعر ابو الفتح البستي :
ازرع جميلا و لو في غير موضعه
فلا يضيع جميل أينما زرعا
ان الجميل و أن طال الزمان به
فليس يحصده الا الذي زرعا..
نعم قد يحدث أن نختلف مع غيرنا حد الخصام و النفور ، لكن ذلك يجب أن لا يكون مبررا للبحث عن إلحاق الأذى به، لا سيما أن ليس في نيته التمادي او قدم بشكل من الأشكال اعتذارا على سلوك صدر منه تحت وطأة ظروف خاصة.ليتذكر كل واحد منا اننا نعيش رحلة بين الحضور والغياب ..بين مبارك عليك ، و بين احسن الله عزاءك و عظم أجرك ، و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام ..انها الحقيقة الحتمية التي لا مفر منها، تبرز و تكشف لنا أن الحياة جسر عبور، و انها لا تساوي جناح بعوضة..اسمها الدنيا و هي مشتقة من الدونية و الدناءة و هي دون القيمة التي نعطيها لفتنها و إغراءاتها و اغواءاتها الفانية..لذلك انصحكم، و انصح قبلكم نفسي اولا ، أن لا نكدر صفو أحد أو نصادر حق أو فرحة احد، و لا نقهر قلب أحد… لان لا أحد منا يسلم من نوائب الدهر و تقلباته ؛ يوم لك و ايام عليك!
علينا بالتغاضي و التجاهل لان اعمارنا قصيرة و لا وقت لنا نضيعه في الاحقاد و الشتات و الشنان.. الخير كل الخير في الصلح شرط أن تكون النيات حسنة و نترجمها سلوكا فعليا في الواقع.. لنتذكر دائما ان الحقد و الكراهية تضعف جهازنا
المناعي في هذا الزمن “المكوفد” اللعين و زمن السلالة المسلولة المتحورة المتهورة..!
نعم اعمارنا قصيرة ، و في مراقدنا بدار البقاء نحتاج لمن يدعو لنا لا علينا .. فلنصنع ونترك ، احبتي الكرام اخوة الايمان ، و نحن على مشارف شهر رمضان الفضيل ، بل في كل مكان و زمان، الذكر الحسن و الأثر الطيب..لنخلد بصمة دماثة الخلق بفعل انساني جميل سيسعدنا كثيرا لان إسعاد الاخر لوجه الله هو السعادة الحقيقية..ماروعها تلك السعادة التي نشعر بها و نحن نسعد من حولنا قبل أن يطلب منا ذلك ، و نحن لا ننتظر منه شكرا و لا جزاء ، فنفعل الخير سترا وكتمانا و بلا من.. نترك الآخرين يظهرون ما اخفيناه فعل خير مرضاة لله..ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء..!
معشر الاخوات و الاخوة الافاضل الاماجد لنعود أنفسنا أن نجعل سائر ايامنا لقاء بصفاء و نقاء بوفاء ليرضى عنا قيوم الارض و السماء..لنرسخ في نفوسنا قيم الاحترام و التسامح و التعاون و التضامن و الإخاء و الصفح و العفو عند المقدرة و نجادل غيرنا بالتي هي احسن و لا نصدر كلاما جارحا في حق الآخرين.. يجب ان لا نسال الناس عن أحوالهم بل عن الظروف ما ذا فعلت بهم.و قديما قالت العرب في مأثور كلامها : ” اذا عرف السبب بطل العجب”..لا يعني كلامي انني اشجع على التمادي في فعل الشر و السلوك اللامدني، بل هو دعوة لمراعاة المشاعر و التقدير المتبادل و استحضار و تذكير أن لكل حصان كبوة و لكل شخص هفوة قد لا تعكس بالضرورة تاريخه الشخصي.. فقد اكون اليوم انا المعني و قد يكون غيري غدا و قد نكون كلتا معنيين، و لله در الشاعر حين قال:
ابق لك الذكر الجميل تدم به
فما لسوى الذكر الجميل بقاء .
“الله يجيبنا فالصواب” و هي العبارة باللسان الدارج التي كنت اسمع جدتي رحمة الله عليها ترددها على لسانها بكثرة..
كفانا تشردما وتالما و تحكما و ظلما لنعيش تعاونا و تضامنا و حنانا و تساكنا.. و لنتذكر حتى لا نتسى ان ما سنجده في اخرتنا هو ما أعطينا و ليس ما اخذنا!
رمضان مبارك و كل عام و اخوتنا تزداد صلابة وشائج ، و متانة العرى الوثقى بيننا ، و سلام الله عليكم جميعا.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5