ads980-90 after header

الإشهار 1

ذ.العهدي يكتب : بردا و سلاما على نيران تلتهب المجالات الغابوية بدولة الجزائر الشقيقة..

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء – آراء حرة

بردا و سلاما على نيران تلتهب المجالات الغابوية بدولة الجزائر الشقيقة..
ذ. احمد العهدي

تناقلت وسائل أعلام جزائرية رسمية مصرع 25 عسكريا أثناء أداء واجبهم الوطني في مواجهة حرائق اندلعت في عدة غابات بدولة الجزائر الشقيقة، وهم باداءهم لهذا الواجب بروح وطنية بطولة عالية، و معهم المدنيون المتطوعون، يسعون لاخماد السنة النيران الملتهبة المتطايرة بجبال بجاية وتيزي وزو..
وعلى إثر الحرائق الإجرامية التي نشبت بالناحية العسكرية الأولى، خاصة بولاية تيزي وزو، وبالناحية العسكرية الخامسة، لا سيما بولاية بجاية، تم تسخير كافة الوسائل اللوجستية والبشرية، منذ الساعات الأولى لاندلاع الحرائق، بتدخل أعوان الحماية المدنية ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خاصة بمنطقة إيشلاظن، بين بلديتي عين الحمام والأربعاء نات-إيراثن بولاية تيزي وزو، وكذا في ولاية بجاية بمنطقة تالة حمدون..
وعلى اثر هذا المصاب الجلل و الرزء الفادح، و في أول يوم السنة الهجريةالجديدة 1443،نتقدم ، باسم دعاة المحبة والتعاون بين الشعبين الشقيقين ، بكل مكوناته، بخالص التعازي و صادق المواساة لأسر الشهداء وذويهم المكلومين، سائلين الله جل جلاله أن يتغمد أرواحهم الطاهرة برحمته الواسعة وأن يسكنهم فسيح ملكوت جناته مع الشهداء والصديقين الأبرار، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل، متمنين الشفاء العاجل لبقية المصابين..
و الاكيد ان الدروس والعبر التي يجب ان نستشفها من مثل هذه الحوادث و الافات، أنه ان الاوان، و أكثر من أي وقت مضى، على دول الكتلة المغاربية ان تنتظم في سلك اتحاد متماسك و متضامن و خلق قوى تضامنية قارة تحشد الطاقات و الامكانات و تشحذ العزائم لخدمة مصالح الشعوب المغاربية التي تعتبر قواسمها المشتركة أقوى من اي عوامل تسعى لتفرقتها.. لذلك و من أجل ذلك نفهم جليا الأهداف النبيلة بل الاستراتيجية و المصيرية الممثلة في دعوة عاهلنا الكريم لاعادة فتح الحدود البرية المغلقة بين شعبين هما في العمق و الجوهر شعب واحد بقائدين ..
حفظ الله شعوب الاتحاد المغاربي و مزيدا من أصوات صحوة الضمير الانساني الحي و نداء الحكمة الداعية لتمتين اواصر المحبة و السلام و خدمة التكتلات الاقتصادية المغاربية الكبرى، لانها لغة المستقبل الوحيدة المتاحة.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5