ads980-90 after header
الإشهار 1

بموريتانيا..المغرب يشارك الى جانب الجزائر في مناورات «فنتلوك» العسكرية السنوية الغربية الأفريقية،

الإشهار 2

 

 

شد أخبار الصحراء

تستضيف موريتانيا ما بين 18 فبراير الجاري وفاتح   مارس المقبل، مناورات «فنتلوك» العسكرية السنوية الغربية الأفريقية، وهي أضخم مناورات للقوات الخاصة الأمريكية في أفريقيا.

ويشارك في هذه المناورات التي أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن هدفها هو «تعزيز القدرات العملية للمشاركين في مكافحة الإرهاب»، أكثر من ألفي عسكري من القوات الخاصة قادمين من ثلاثين دولة غربية وأفريقية.
وأكد البنتاغون «أن هدف المناورات هو تعزيز القدرات العسكرية للدول التي تواجه خطر الإرهاب في الشريط الساحلي الأفريقي والتي تقاوم المنظمات الإرهابية المتطرفة وتعمل لحماية حدودها وضمان أمن سكانها».
وتشارك في هذه المناورات عدة دول أفريقية بينها، بالإضافة إلى موريتانيا، الجزائر والمغرب وبنين وغينيا بيساو ومالي والنيجر ونيجيريا والسنغال، كما تشارك فيها الولايات المتحدة التي هي منظمها الأساس، وفرنسا وكندا وهولندا وسويسرا وبريطانيا والبرتغال وإسبانيا وبولندا والدنمارك والنرويج.
وتنظم مناورات «فنتلوك» العسكرية المشتركة بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنساوالمغرب  والجزائر وتشاد ونيجيريا ومالي منذ عام 2005.
وتشرف عليها سنوياً قيادة العمليات الخاصة في القيادة الأمريكية لأفريقيا (أفريكوم)، التي أصبح حضورها العسكري يتسع في عدة مناطق من القارة مثيراً لانتقادات الكثيرين.
والتزمت الإدارة الأمريكية بدعم القوة المشتركة لبلدان الساحل عبر مساعدة أمنية ثنائية بقيمة 60 مليون دولار، لكنها رفضت دعم التمويل والدعم اللوجستي المقدم لمجموعة الساحل عبر الأمم المتحدة.
وتعتبر الولايات المتحدة «أن اقتراح فرنسا المتعلق بمنح قوة دول الساحل تفويضاً من مجلس الأمن، مقترح فضفاض ينقصه التحديد»، كما تعتبر «أن الإطار العملياتي لقوة الساحل المشتركة غير واضح بالشكل اللازم».

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5