ads980-90 after header

قريبا ..السبت 23 فبراير في خيمة السياسة الكبرى بجهة الداخلة وادي الذهب اللقاء التاريخي..

الإشهار 2

 

 

 

شد أخبار الصحراء 

يستعد هذه الأيام . السياسي المحنك والنائب البرلماني السابق محمد الأمين حرمة الله الديمقراطي الحر المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار ، المحبوب شعبياً بجهة الداخلة وادي الذهب والأقاليم الجنوبية، بفعل العمل السياسي المنسجم والمنضبط  منذ نحو 22 عاما. يستعد حرمة الله لإستقبال قادة حزبه في لقاء  جماهيري حاشد هو الأول من نوعه بالجهة التي باتت ساكنتها متحمسة للموعد المنتظر يوم السبت 23 فبراير  .

 وبما أن حرمة الله الانسان الإنساني والسياسي الصادق مع أتباعه ومنتسبي حزبه  ليس شخصية جديدة على المشهد السياسي بالجهة ، حيث  كان لما يقرب من 20 عاما لاعباً أساسيا بارزا في السياسة بوادي الذهب، وانتخب لأكثر من مرة ممثلا للساكنة بالمجالس  المحلية وتحت قبة البرلمان. وهوبالنسبة  لغالبية المواطنين حسب مستطلعي الرأي العام الأكثر تأثيرا في الساكنة فقد شهدت اللقاءات والندوات والسهرات التي نظمها تحضيرا  للقاء الأحرار مع قادة الحزب وممثليه في البرلمان حضورا أبان ملامح نجاح كبير للموعد المنتظر قبل حلوله.

ويلمس  أي متتبع للحراك السياسي بالجهة في الأيام الماضية ما يتمتع  به حزب الأحرار من  شعبية واحترام في أوساط الرأي العام ، وذلك عائد الى التقدير والإحترام اللذين يحتلهما حرمة الله داخل حزبه وفي المشهد السياسي ليس فقط بالجهة، ولكن أيضا على مستوى النخبة السياسية وطنيا ، ناهيك عن أنه أكتسب من خلال انتخابه رئيسا للمقاولات بالجنوب “الباطرونا” خبرة وحنكة حظيت باحترام كبير على المستوى المقاولاتي اقليميا ووطنيا  .

ويعكس الحشد الشعبي الذي يحظى به كل لقاء دعا اليه حرمة الله ماله من مكانة مرموقة احتلها في مقدمة سياسيي الأقاليم الجنوبية مع بداية دخوله عالم التسيس,  وذلك طبعا يعود إلى حضوره الدائم مع شعبيته ومنتسبي حزبه وبحثه الدؤوب عن حل لمشاكلهم وتفاعله معهم في كل وقت و حين.

في حين يقتصر تواجد سياسيين آخرين مع جماهيرهم  ومنتخبيهم على فترات الإنتخاب, واللقاءات المناسباتية.
ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5