ads980-90 after header
الإشهار 1

اسطورة إشبيلية فريدريك كانوتيه يشتري ارضا بالأندلس حتى لا يهدم مسجدها

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء 

قررت إحدى شركات العقارات إزالة أحد المساجد في مدينة الأندلس، بحجة أن عقد الأرض التي يقع عليها قد انتهى ، وبالتالي فقد أصبح من حقها استخدامه لأي مشاريع أخرى حتى لو كانت غير دينية ، في تلك اللحظات وجد المسلمون في تلك المدينة العريقة أنفسهم في حزن شديد ، فهم لا يملكون المبلغ الذي يدفعونه لشراء الأرض التي عليها المسجد ، كما أن الوقت لن يسعفهم لبدء حملة تبرعات من أجل جمعه، وفور وصول الخبر إلى النجم المالي فريدريك كانوتيه لاعب نادي أشبيليه، لم يتوان عن شراء هذه الأرض لمنع إزالة المسجد ودفع 750 ألف دولار للإبقاء على مكان العبادة الأول في الإسلام. وعند سؤاله لماذا قام بهذه الخطوة قال: إن الأرض قد عرضت للبيع . وأنا قمت بشرائها للإبقاء على المسجد ، وقال صراحةً : نعم دفعت 750 ألف دولار من مالي الخاص لمنع إزالة مسجد في الأندلس ، وسأدفع كل أموالي إذا تطلب الأمر ، أنا مسلم وديني هو حياتي ، ولست لاعب كرة فقط . وأعتقد أن شراء أرض المسجد أفضل من كل ألقاب كرة القدم .

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5