ads980-90 after header
الإشهار 1

الأحمدي يكتب ..لماذا التعصب؟

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء

كثُر اللمز واللغط وتبادل اتهامات بشكل أفقي مبطن تارة وجلي تارة أخرى بين أشخاص ومكونات اجتماعية بإقليمنا العزيز مؤخرا ، أبطالها مدونون ممن نخالهم مثقفين جعلوا من الفضاء الأزرق مرتعا لما يسمى (كلمتي كلمتك) ، فكل يتعصب لرأيه أو لجهته أو عشيرته أو حزبه تعصب الحمية ، أقول لهؤلاء ألم يئن الوقت لنحترم بعضنا رغم اختلاف آرائنا وتوجهاتنا ومرجعياتنا وتاريخنا ، ونحن على مشارف العقد الثالث من القرن الواحد والعشرين ؟ وهناك على الضفة الأخرى من استقر بهم الحال في كواكب وأجرام سماوية مسايرين ركب المتقدمين ، من المخجل أن نتباهى بماضٍ لم نسهم نحن في صنعه ونغفل حاضرا سيصبح ماضيا في قادم الحِجَج دون أن نترك فيه بصمة تُذكر .
إن الفتى من يقول ها أنذا =ليس الفتى من يقول كان أبي
لا يجب أن نبقى حبيسي قيود الماضي نبكي الديار ونقفُ أطلالها فقط ، فالحياة متغيرة بتغير الزمان ، والماضي يجب أن نبنيه على الفتح حالما أردنا النبش عما هو إيجابي لنفتح صفحاتِ تاريخ يقوم على أسس الاحترام والتآخي ، وما عدا ذلك يُترك فيه الماضي مبنيا على السكون لضمائره المتصلة التي تعطل فتحه وتبقى لصيقة به….
مجمل القول إن الاختلاف لايفسد للود قضية والماضي لا يؤخذ منه إلا ما يسهم في إصلاح ذوات البين والتآخي بين كافة المكونات.

المدون الأستاذ / محمد مولود الأحمدي

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5