ads980-90 after header
الإشهار 1

الحرب على غياب البرلمانيين تتواصل بمجلس النواب!!

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء

 

لا تزال ظاهرة غياب البرلمانيين تؤرق رئاسة مجلس النواب، وسط تجدد وعيد المجلس لنوابه بتحريك المساطر القانونية لضمان حضورهم للالتزامات النيابية.

وأكد مجلس النواب، في بلاغ حديث له، عقب آخر اجتماع، على ضرورة استثمار كافة الإمكانات القانونية، والمسطرية للتصدي لظاهرة الغياب، بما يوفر للمؤسسة الشروط، والظروف المناسبة لتنهض على الوجه الأمثل، بأدوارها الدستورية كاملة في التشريع، والمراقبة وتقييم السياسات العمومية، وفي الميدان الدبلوماسي.

وتحدث مكتب المجلس عما قال إنه مغالطات، تريد عن قصد المس بدور المجلس، ونجاعة أعماله، وطرق تدبيره، مؤكدا على نجاعة سياسة المجلس التواصلية مع الرأي العام، وحرصه على المزيد من ترسيخها، بما يخدم، ويعزز منهجية القرب، التي يتطلع المجلس إلى بلوغها.

يشار إلى أنه، قبل أيام، تم الإعلان عن تحطيم بعض البرلمانيين للأرقام القياسية، المتعلقة بالغيابات، وصلت إلى 13 و16 مرة عن الجلسات، واجتماعات اللجان الدائمة.

وسبق لأمينة المجلس أن أعلنت أن حميد شباط عن حزب الاستقلال، تغيب عن الجلسات العامة للمرة الـ13، كما تغيب أحمد الغزوي عن حزب التقدم والاشتراكية، للمرة الثامنة، وتغيب البرلماني نفسه، 16 مرة عن لجنة المالية والتنمية الاقتصادية.

وكان رئيس مجلس النواب قد عبر عن غضبه من استمرار ظاهرة غياب النواب بالقول إنه “لا يعقل أن النائب، الذي يتغيب بكيفية مستمرة، يظل يمثل الأمة، ولا أقول أكثر من ذلك، سنجتهد لإيجاد صيغ أخرى، لنجعل النائب البرلماني يحضر، إلا للوضع الصحي أو الأشياء الأخرى الاضطرارية”.

ويرى رئيس مجلس النواب أن “الأمر مرتبط بمصداقية المجلس، والتزام من خاضوا الحملات الانتخابية أمام المواطنين”.

 

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5