ads980-90 after header
الإشهار 1

تصريحات الخارجية الإسبانية بشأن الصحراء تغضب البوليساريو

الإشهار 2

 

 

شد أخبار الصحراء

 

 

 

أثارت التصريحات الأخيرة لوزيرة الخارجية الإسبانية، التي أكدت فيها عدم اعتراف بلادها بأي كيان وهمي، غضب  “البوليساريو”.

وخرج ممثل الجبهة  في إسبانيا، عبد الله العرابي، لمهاجمة وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس، بعدما أكدت أن موقف الحكومة الإسبانية من “البوليساريو” لم يتغير، وأنها لا تعترف بها، وتدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة للوصول إلى حل سلمي في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي.

وحاولت البوليساريو التقليل من أهمية الموقف الإسباني الأخير، الذي عبرت عنه وزيرة الخارجية في تدوينة، بوصفه “مجرد محاولة لتهدئة واحتواء غضب المغرب، واستعراضه من خلال شبكات التواصل الاجتماعي مثل تويتر”.

يشار إلى أن استقبال كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية، ناتشو آلفاريز، لوفد عن جبهة “البوليساريو” ، أثار غضب المغرب، وسارعت إسبانها لمحاصرته بعد تلقي وزيرة خارجيتها اتصالا من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة.

وأوضحت الوزيرة الإسبانية أنها أكدت لبوريطة أن ما تناقلته وسائل الإعلام حول لقاء الوزير الإسباني بوفد البوليساريو  “لم تعكس حقيقة موقف الحكومة”.

وشددت غونزالير، في حديثها مع بوريطة، على أن موقف الحكومة الإسبانية من “البوليساريو” لم يتغير، وأنها لا تعترف بها، وتدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة للوصول إلى حل سلمي في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي.

وكان كاتب الدولة الإسباني للحقوق الاجتماعية، ناتشو آلفاريز، قد استقبل، يوم الجمعة الماضي، وفدا عن الجبهة الانفصالية.

ونقلت البوليساريو عن الوزير الإسباني تعهده  بالتعاون معها، فيما يخص مساعدة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5