ads980-90 after header

الإشهار 1

ببوجدور.. طموح تختتم الملتقى الدولي الأول  “تفسكي”  للشعر الحساني دورة الأديب الراحل “سيد أحمد ول أمليحة”

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء

عاشت مدينة بوجدور في الأيام الأخيرة على وقع فعاليات الملتقى الدولي الأول  “تفسكي”  للشعر الحساني دورة الأديب الراحل “سيد أحمد ول أمليحة”التي نظمتها جمعية طموح لإحياء الشعر الحساني والتدوين بدعم وشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة لجهة العيون الساقية الحمراء وجهة العيون الساقية الحمراء .

وقد تميز هذا العرس الثقافي الكبير المنظم تحت شعار : “دور الشعر الحساني في حفظ الذاكرة الشعبية ” بحضور وفد رسمي هام ضم شخصيات مدنية وعسكرية و ترأسه الكاتب العام للعمالة ببوجدور  وحضره وفد هام من شعراء و أدباء الشقيقة موريتانيا وفعاليات فكرية وثقافية مختلفة .

وفي كلمة لمدير الملتقى  الأستاذ الإعلامي والأديب محمد مولود الأحمدي خلال افتتاح التظاهرة أبرز سياقات تنظيم النشاط وأهميته في إحياء وتثمين الموروث الحساني مؤكدا شكره  لجميع المتدخلين والمساهمين و المشاركين في رد الاعتبار للتراث الحساني من خلال دعمهم ومشاركتهم في تنظيم هذا الملتقى.

وبدوره لحسن شرفي المدير الجهوي للثقافة بالعيون أكد في كلمته على  أهمية تنظيم هذا الملتقى ودعم المديرية لكل المبادرات الجادة معددا مختلف البرامج التي يشرف عليها القطاع من أجل حفظ الذاكرة المحلية والعناية بالتراث اللامادي.

من جانبه  أبرز البشير بلقاسم رئيس اللجنة الثقافية بمجلس جهة العيون الساقية الحمراء أن النشاط يأتي تفعيلا وتنزيلا للمكون الثقافي من النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة مؤكدا دعم الجهة لمجموعة من الأنشطة التي تستهدف التعريف بالموروث المحلي .

 الى ذلك تحدث توفيق البرديجي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان العيون الساقية الحمراء   في كلمته عن  اهتمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالحقوق الثقافية وأهمية استثمار تنصيص الدستور على صيانة الحسانية . 

يشار إلى أنه  تناول الكلام كذلك كلا من  د/ محمد الأمين  ماء العينين رئيس اتحاد الأدباء والشعراء بالأقاليم الجنوبية  و الأستاذ محمد الأمين أحمد ديا رئيس  منتدى الآداب الوطنية  في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، مثمنين تنظيم الملتقى شاكرين جمعية طموح لإحياء الشعر الحساني والتدوين على الدعوة الكريمة.

 

 وخلال هذا الملتقى تم تكريم مختلف الجهات الداعمة والمساهمة في النشاط ومجموعة من الشعراء  و صناع الثقافة الذين يعتبرون أعلام و ذاكرة المنطقة إضافة إلى الأساتذة الباحثين ضيوف الدورة الأولى من ملتقى ” تفسكي ” .
كما نظمت ندوة علمية  شارك فيها كل من الأساتذة  لحبيب عيديد ومحمد اطريح ومحمد مبارك يارة وولينا ماء العينين وميتو خيا.
و تم وقيع اتفاقية شراكة وتعاون دولية  بين جمعية طموح لإحياء الشعر الحساني والتدوين ببوجدور و منتدى الآداب الوطنية  في الجمهورية الإسلامية الموريتانية تهم تعزيز التعاون الثقافي الذي يجمع بين المغرب وموريتانيا .

ورفعت برقية ولاء وإخلاص الى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس  نصره الله.
وتم تنشيط ورشات تكوينية لفائدة تلاميذ المؤسسات تعليمية من قبل ثلة من الباحثين الوطنيين والدوليين
ليسدل الستار في الاخير على هذه التظاهرة الثقافية المتميزة التي جاءت انسجاما مع أهداف الجمعية  التي تنص على الحفاظ على الموروث الثقافي الحساني  وتثمينه.
ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5