ads980-90 after header
الإشهار 1

الشيخ اهل عبد القادر لن تسير وحيدا /بقلم: محمد مولود الأحمدي

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء – آراء

الشيخ اهل عبد القادر لن تسير وحيدا

أن تتخرجَ من المعهد الملكي للإدارة الترابية IRAT برتبة قائد بعد قضاء فترة تدريب صارمة تُلقَّنُ فيها فنون الإدارة والتدبير وتُهَيَّأ لتصبحَ قائدًا على رأس إحدى قيادات التراب الوطني ، وعندَ أول تجربة قيادية تُعيّنُ بجهة الصحراء – فـأنتَ” مكْوِي بين العينينْ ولَّ مشْيَكْ من عندْ أهلكْ يامسْ ماگلتْ الله اعاگب أظمانَ واظمَ شي أمحالي” .
أ لاَ تعلمُ أيها القائدُ أنك وفَدْتَ قومًا كِرامًا إنْ جنحتَ للسلم يكرمونَ وفادة كلّ ضيف لبِقٍ أعلَ فم اجٍّرحْ يوطَ ما حسْ المجروحْ ، وأشداء في وجه كل متغطرسٍ “أكلاهْ بيظْ حالَّة بيهْ طرْبَةْ الراعي” ، ؟
نعم يبدو أنّك جئت بأسلوب ربما قد يكون سانحَ التطبيق في جهاتٍ أخرى غير جهاتِ الصحراء ، فلتعي جيدا أيها القائد وإياكِ أعني وأسمعي ياجارة ، أن الصحراويَّ ليس فوقَ القانون لكنه يجهلُ فوقَ الجاهلينَ ، و”الشيخ أو لمقدَّم” الذي تتخذه درعا في مواجهتك مع المواطن البسيط ، فالصحراويّونَ ماينعلو دگَلَّ إلين ينعلوه ، وإن كانت له قُدسيَّتُهُ بشِعابٍ أُخَرٍ .
هوِّن عليك أيها القائدُ ولا تستعجلِ الأمورَ فالشحُّ لا يأتي بالخير ، أساليبُكَ الاستفزازية التي طالت الشواطئَ والبيدَ بلغَ سيْلُهَا الزُّبَى وسارت فيها الأخبارُ بما غابَ عنِ الأنظار …. أيها القائدُ أسأت التقدير وأنت تُقدِمُ على خطوة غير محسوبة العواقب تُضيقُ خناق الكسابة في أوجِ الجفاف بالوعيد والتهديد !!! ما هذا الهراء ؟ كان بِود من برَّزوكَ للقيادة أن لا يستعجعلوا لكن بدا أنّ السيف سبَقَ العذل و “أمشات ذيك ماوزَبْلتْ” ….
كيف لك أيها القائدُ أن تعنّفَ لفظا أحد الكسابة دونما سبب ؟ ما هكذا تورد الإبلُ يا قائدُ ….فدعوتك له بالهجرة قسرا من مجال نفوذ قيادتك لأنه مصدر إزعاجٍ لك ولمن يسبح في فلكِكَ من المتمصلحين خطأ لايغتفرُ أبدَا ….أزرگ عينكْ گبلة شرگ أعلَ زاوية أحمد عزري الحفرة ، حتما ستجدُ الجواب …
نحن هنا لا ندعو للقفز على القانون البتة ، لكننا نريد أن يعيَ البعض أينَ هم؟ ومن نحن ؟
وسنكون حائط صدّ أمام كل مُعتدٍ أثيمٍ تجاوز ما تسمحه الحدود…..

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5