ads980-90 after header

الإشهار 1

الداخلة.. تقديم الجزء الثاني لكتاب “ذاكرة هوية ووطن .. مذكرات من الداخلة”

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء – الداخلة 

تم مؤخرا، تقديم الجزء الثاني لكتاب “ذاكرة هوية ووطن.. مذكرات من الداخلة”، لمؤلفه الفاعل الجمعوي الحسن لحويدك، وذلك بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب، وعيد العرش المجيد، وذكرى ثورة الملك والشعب.

وأكد لحويدك، وهو أيضا رئيس جمعية الوحدة الترابية بجهة الداخلة – وادي الذهب، خلال لقاء افتراضي، أن هذا الكتاب هو نوع من “المعاينة الشخصية”، ويشكل “سردا لمسار شخصي يمتد منذ العودة إلى مدينة الداخلة في أكتوبر 1991 إلى غاية سنة 2018 “، وذلك من خلال تسليط الضوء على مختلف الأنشطة ذات الطابع السياسي والدبلوماسي عموما، والأحداث التي ميزت لؤلؤة الجنوب على وجه الخصوص، خلال هذه الفترة.

وأبرز المؤلف أن هذا العمل الذي يتوزع على ستة فصول، يتضمن سلسلة من شهادات وتصورات وردود فعل مجموعة من الأكاديميين والجامعيين والسياسيين والفاعلين الجمعويين، وذلك في أفق تقديم سلسلة من التوصيات الرامية إلى تعزيز دعم القضية الوطنية.

وفي تقديمه للكتاب، سجل لحويدك، أن هذا العمل يسلط الضوء بالأساس ، على تطورات النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، ويتمحور حول الإنجازات الوطنية والدولية والأوراش الكبرى التي استطاع المغرب إنجازها في الأقاليم الجنوبية من أجل تفعيل مشاريع وبرامج الاستثمار والتنمية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبشري والبيئي.

كما أبرز لحويدك في هذا الكتاب، الذي ضمنه تحليلات معمقة حول سلسلة من الأحداث الوطنية والعديد من الخطب الملكية، التقدم الدبلوماسي الكبير الذي سجلته المملكة، وخاصة حول قضية الصحراء المغربية التي تمثل أولوية بالنسبة للدبلوماسية المغربية، تماشيا مع الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأكد المؤلف، من خلال الجزأين الأول والثاني لهذا لكتاب، على ضرورة مواصلة التعبئة الشاملة لتحصين الوحدة الترابية والوطنية، وتملك المزيد من المعارف والمعطيات التي تصب في اتجاه الترافع عن مغربية الصحراء، وفضح الأطروحات الانفصالية، ودحض كل المزاعم الزائفة التي يروجها أعداء الوحدة الترابية.

وأعرب الفاعل الجمعوي في هذا الصدد، عن أمله في أن يساهم هذا المؤلف في تعزيز الذاكرة الوطنية وقدرات المجتمع المدني في إطار الدبلوماسية الموازية للتمكن من الدفاع عن القضية العادلة للمغاربة على المستوى الدولي. كما دعا إلى أن يكون هذا الكتاب مصدر إلهام للأجيال الصاعدة حتى تظل على ارتباط وثيق بقيم الوطنية الصادقة والتضحية اللامشروطة وروح المواطنة الإيجابية للدفاع عن المصالح العليا لبلدها بشكل أفضل.

وذكر بهذا الخصوص، بأن سياقات نشر هذا الإصدار في جزأيها الأول والثاني، تتركز حول الحث على مواصلة التعبئة الوطنية الشاملة، وتكثيف جهود التحسيس بخصوص القضية الوطنية الأولى، مع التأكيد على أهمية تقوية تلاحم الجبهة الداخلية وتعزيز الدبلوماسية الموازية من أجل الدفاع عن مغربية الصحراء، إضافة إلى تجديد التأكيد على مشروعية القضية الوطنية، وتسريع تسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وعرف هذا اللقاء الذي تميز بتكريم صاحب الكتاب اعترافا بجهوده في تسليط الضوء على تاريخ الصحراء المغربية، على الخصوص، حضور رئيس الإئتلاف المغربي للملكية الفكرية، عبد الحكيم قرمان، والأستاذ بجامعة محمد الخامس بالرباط، نورالدين بالحداد، مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الداخلة- وادي الذهب، الجيدة الليبك.

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5