ads980-90 after header

الإشهار 1

أحمد الصلاي : خطب جلالة الملك واضحة في النهوض بأوضاع الشباب وإشراكهم في اتخاذ القرارات وإدماجهم اقتصاديا واجتماعيا

الإشهار 2

شد أخبار الصحراء 

قال أحمد الصلاي، رئيس جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة الداخلة وادي الذهب، ورئيس مجلس الاتحاد الشباب الإفريقي والمجتمع المدني ورئيس مجلس دار الشباب أم التونسي ، في حوار مع “الصحراء المغربية”، أن الفاعل السياسي والحقوقي والجمعوي يشكلون خارطة طريق واضحة لوضع سياسات واستراتيجيات فعالة لتميكن شباب الجهة من الانخراط في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وأشار الصلاي، إلى أن خطب جلالة الملك كانت واضحة في النهوض بأوضاع الشباب وإشراكهم في اتخاذ القرارات وإدماجهم اقتصاديا واجتماعيا.
وشدد  المتحدث نفسه، على  ضرورة تسريع تفعيل المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي حتى يشكل مرجعا لصناعة القرار لجميع الباحثين وكافة العاملين في قطاع الشباب لاستثمار طاقاتهم.

كيف يتم إشراك شباب المنطقة من خلال نظام الجهوية المتقدمة في تدبير الشأن المحلي؟
إن الحديث  عن نظام  الجهوية المتقدمة لا ينفصل في حد ذاته عن تأهيل نخب لممارسة هذا الحق الدستوري في التسيير وتدبير شؤون الجهة، فالفاعل السياسي والحقوقي والجمعوي يشكلون خارطة طريق واضحة لوضع سياسات واستراتيجيات فعالة لتميكن شباب الجهة من الانخراط في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
وتجدر الإشارة إلى أن خطب جلالة الملك كانت واضحة في النهوض بأوضاع الشباب وإشراكهم في اتخاذ القرارات وإدماجهم اقتصاديا واجتماعيا.
وانطلاقا من هنا،  أشير إلى ضرورة تسريع تفعيل المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي حتى يشكل مرجعا لصناعة القرار لجميع الباحثين وكافة العاملين في قطاع الشباب لاستثمار طاقاتهم.
كما أشير إلى أن الجمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي بجهة بالداخلة وادي الذهب بتنسيق مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وعدد من الجمعيات والفاعلين عملت على تأطير وتكوين عدد من الفعاليات الجمعوية في إطار لقاءات تواصلية لإدماج الشباب في جهة الساحل  وهو لقاء ينسجم  مع العناية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للمجتمع المدني والشباب باعتبارهما محركا للسياسة التنموية.

هل تساهم نسبة ارتفاع الشباب في المدينة بانخراطه  في تحقيق التنمية الاجتماعية؟
إن واقع الحال يؤكد الحاجة إلى تنمية اجتماعية في جهات الصحراء، خاصة جهة الداخلة وداي الذهب، ولعل ارتفاع نسبة الشباب في المدينة تستدعي الانخراط في سياسات جهوية تضع نصب عينها المسألة الاجتماعية التي شكلت جوهر الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش.
فإذا كانت العمليات الإدارية أساس تحقيق أية تنمية اجتماعية قوامها الاستغلال الأمثل لإمكانيات الجهة، فضلا عن تحفيز جهود الدولة والقطاعات العامة التابعة لها وإيجاد روابط اجتماعيّة بينها وبين القطاع الخاص والمواطنين، فإن ذلك لن يتأتى دون الاهتمام بمسألة التأهيل البشري من حيث التعليم والتكوين والتأهيل.
ماهو تقييمكم لما ورد في تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الذي تحدث عن الأدوار الاجتماعية الجديدة لأفراد المجتمع؟
إن مرامي التنمية الاجتماعية المنسجمة مع جهتنا وانطلاقا من تقارير تشخيص حالتها كما  جاء في تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي هي خلق الرغبة في تغيير الوضع القائم الغير مرضي عليه وإيجاد أدوار اجتماعية جديدة لأفراد المجتمع، ليتم تغييره من مجتمع تقليدي إلى مجتمع متقدم من الناحية الاجتماعية والمادية، وتحسين التعليم والوضع الاجتماعي للأفراد وتقديم المساعدة على حل مشكلات الناتجة عن التنمية الاقتصادية كالانتقال من مجتمع بدوي إلى مجتمع حضري مع ما يرافق ذلك من نسبة البطالة، وغرس القيم والاتجاهات الاجتماعية الإيجابية كالتعاون وأداء الواجب، ودعم الحياة داخل الأسرة الواحدة لتزيد من تماسكها واستقرارها وتعاون أفراد الأسرة فيما بينهم.
.
ماهي المرتكزات الأساسية لخلق وكالة أو مؤسسة وطنية تعنى بقضية الصحراء المغربية؟
إن دواعي خلق وكالة أو مؤسسة وطنية تعنى بقضية الصحراء المغربية  يعد مشروعا مؤسساتيا راسخا من أجل  مقاربة جديدة تقوي على الدفع بثلاثة مرتكزات أساسية، أولا التنزيل الجهوي للنمودج التنموي الجديد، وذلك في إطار تفعيل الديمقراطية المحلية والخروج من إشكالية التنمية المتمركزة، وثانيا إعطاء نفس جديد للبحث عن مخرج وحلول للحسم السياسي في قضية الصحراء المغربية، وثالثا تمكين ساكنة الأقاليم الجنوبية من دور محوري في أي محادثات تخص نزاع الصحراء على مستوى مهمة الأمم المتحدة، وذلك باعتبار التغيرات الجيوسياسية في المنطقة.
وإن من شأن مثل هذه الآليات والوكالات تعطي طابعا شرعيا وسياسيا لإخراج المنظومة الجهوية للنموذج التنموي الجديد.

إذن يمكن القول أن الجهة حققت عدد من المكاسب في مجال التنمية؟
استحضارا لدينامية متجددة لتحصين الوحدة، والدفع بعجلة التنمية بجهة الداخلة وادي الذهب، التي شهدت تحولات إنمائية جعلت منها قطبا فاعلا وأساسيا في التنمية الاقتصادية في الجنوب المغربي.
وفي إطار وطني متميز، أضفت عليه التوجيهات الملكية التي تضمنها خطاب العرش، بعدا قويا يجعل من روح التعبئة لكسب رهان الوحدة وضمانها وحماية مقوماتها عماد الإرادة الوحدوية الصادقة التي اتسم بها تعامل المغاربة دائما مع قضاياهم المصيرية وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية للمملكة.
وأشاد جلالته  بالمكاسب التي حققها المغرب على الصعيد الأممي والإفريقي والأوروبي فيما يتعلق بوحدتنا الترابية، داعيا إلى مواصلة التعبئة، على كل المستويات، لتعزيز هذه المكاسب، والتصدي لمناورات الخصوم، كما أكد على أن”المغرب واضح في قناعته المبدئية، بأن المسلك الوحيد للتسوية المنشودة، لن يكون إلا ضمن السيادة المغربية الشاملة، في إطار مبادرة الحكم الذاتي
إنه تجسيد لروح الاستمرارية في التعاطي بحكمة وتبصر وبعد نظر مع قضية الوحدة الترابية للمملكة، التي يشكل فيها  1979 تجليا قويا لمتانة وعمق الروابط التاريخية القائمة بين شمال المغرب وجنوبه، في تماسك أبدي طبع تعامل المغاربة قاطبة مع محيطهم الطبيعي والجغرافي بكل مكونات بنياته الثقافية والاجتماعية والسياسية”.
وتؤكد الوقائع التاريخية من خلال الوثائق والكتابات والظهائر الشريفة أن الصحراء المغربية كانت دائما حاضرة في نضالات المغرب من أجل خدمة قضايا أبنائه في الجنوب المغربي، والدفاع عن أراضيه ووحدته، والتصدي لكل المؤامرات والأطماع التي كانت تحاك ضد هذه الوحدة.

وبالفعل فقد تجلت هذه الرعاية في ما شهدته الجهة من مشاريع وأوراش التنمية التي همت كل القطاعات الاجتماعية والاقتصادية وساهمت في إدماج الجهة في المجهود الوطني للتنمية الشاملة، وسط تعبئة وطنية شاملة للدفاع عن مشروعية حقوق المغرب على أقاليمه الجنوبية وصيانة هذه الحقوق الراسخة، وتفعيل التنمية بهذه الربوع من خلال النموذج الجديد لتنمية هذه الأقاليم.
ويمكن القول إنه منذ اعتلاء الملك محمد السادس  توطدت العناية والرعاية بالأقاليم الجنوبية في بعديها الوحدوي والتنموي، كما تجسد ذلك الخطب الملكية وزيارات الملك المتعددة للأقاليم الصحراوية، ومن ذلك زيارته الأخيرة لإقليم وادي الذهب، ومبادرته الشجاعة المتمثلة في الحكم الذاتي لهذه الأقاليم تحت السيادة المغربية، التي لقيت دعما دوليا متناميا كمبادرة واقعية وذات مصداقية لإنهاء نزاع الصحراء المفتعل الذي طال أمده.

https://assahraa.ma/web/2020/151015الرابط الأصلي 

ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5